المنظمة الوطنية

تهنئة العمال الجزائريين من طرف رئيس المنظمة الوطنية للشباب ذوي الكفاءات العلمية والمهنية من أجل الجزائر في عيدهم العالمي .

رئيس المنظمة الوطنية للشباب ذوي الكفاءات العلمية والمهنية من أجل الجزائر يهنئ العمال الجزائريين في عيدهم العالمي .
بمناسبة عيد للعمال المصادف للفاتح من شهر ماي من كل سنة يسر المكتب التنفيذي للمنظمة الوطنية للشباب ذوي الكفاءات العلمية والمهنية من أجل الجزائر أن يتقدم للعاملات والعمال الجزائريين بأحر التهاني وأطيب التمنيات ، راجين من المولى عز وجل أن يعيد هذه المناسبة علينا جميعا بموفور الصحة والعافية.
إن هذه المناسبة تجعلنا اليوم نقف وقفة تقييمية وتقويمية على مختلف الإنجازات والتحديات المستقبلية خاصة في هذه الظروف الإستثنائية لجائحة كورونا ، لا سيما وأن الرهانات القادمة تتطلب منا شحذ الهمم ورفع التحدي ومرافقة التحولات الإجتماعية والإقتصادية العالمية بحكمة ورصانة ، من أجل الإستجابة لهذه التحولات والتكيف معها ببرامج جديدة تهدف في الأساس لخلق الثروة والتخلص من التبعية للمحروقات وتخليص الشرائح الإجتماعية الهشة من الفقر وإدماجها عبر إستحداث آليات وتراتيب جديدة ، تؤسس لنقلة نوعية في مجال التنمية الإجتماعية ، ومن أجل تحقيق كل هذا لا بد من مراعاة عنصر الكفاءة والتخصص وإحترافية الأداء.
أجدد لكم التهاني في هذه الظروف الإستثنائية وأتمنى أن يحل علينا عيد العمال في السنة القادمة ونحن أكثر نجاحا وإستقرارا.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق