منوعات

فيروس كورونا الجديد

التعريف والوقاية

ما هو فيروس كورونا الجديد؟

فيروس كورونا المستجد هو فيروس مُعد، حيواني المصدر، تم اكتشافه مؤخراً بعد بدء تفشيه في مدينة ووهان الصينية، في ديسمبر/كانون الأول 2019.  ويمكن القول إنّ كورونا هو فيروس خطير قد يؤدّي إلى الوفاة إذا كان في أخطر حالاته.

ومن جهتها، أعلنت بكين مؤخراً أنها تصنف الوباء الجديد في ذات الفئة مع سارس، وأن العزلة تصبح ضرورية للأشخاص الذين شخصت إصابتهم بالفيروس، كما يمكن تطبيق الحجر الصحي.

متى ظهر الفيروس الغامض؟

أواخر العام الماضي، أعلنت الصين إصابة عدد من الأشخاص بفيروس غامض، أثار حالة من الخوف والقلق بين المسؤولين في مختلف أنحاء العالم، وخاصة بعد الفشل في تحديد نوع الفيروس الجديد ومدى خطورته وطريقة انتشاره.

وبؤرة المرض في مدينة ووهان، وسط الصين، وقد ظهر في كانون الأول/ديسمبرالماضي لدى مرضى يعملون في سوق لبيع الأسماك وثمار البحر بالجملة، ويعيش في ووهان حوالي 11 مليون نسمة.

ما نعرفه عن الفيروس الغامض

يرجح مسؤولون في الصين ومنظمة الصحة العالمية أنه أحد فيروسات مجموعة “كورونا”، التي تسبب مرض الالتهاب التنفسي الحاد، وعائلة “كورونا” تضم عددا كبيرا من الفيروسات، وتسبب هذه الفيروسات أمراضا غير مؤذية لدى الإنسان مثل الزكام، لكنها أيضا مصدر لأمراض أكثر خطورة مثل سارس.

​وهذا الفيروس قريب من الوباء الذي تسبب بالسارس عامي 2002 و2003 وأسفر عن 744 حالة وفاة في العالم (بينهم 349 في الصين القارية و299 في هونغ كونغ) من أصل 8096 إصابة بحسب منظمة الصحة العالمية.

من الناحية الوراثية هناك “80% من أوجه الشبه بين الفيروسين” كما قال البروفيسور أرنو فونتانيه المسؤول عن وحدة علم الأوبئة للأمراض الجديدة في معهد باستور بباريس لوكالة الأنباء الفرنسية. وكلا الفيروسين يتسببان بالتهابات حادة في الجهاز التنفسي.

طرق الوقاية من فيروس كورونا:

-اغسل يديك

غسل اليدين من أهم الأشياء للوقاية من فيروس كورونا، فمن الضرورى غسل الأظافر والجلد بين أصابعك فهي أماكن لاختباء جميع أنواع البكتيريا.

اغسل يديك دائمًا بعد استخدام الحمام وبعد مسح أنفك ، والسعال ، ولمس الحيوانات، وقبل الأكل، اغسل يديك مدة 20 ثانية على الأقل.

-استخدم مطهر اليدين

من الأفضل أن تغسل يديك كلما أمكن ذلك، استخدم مطهر لليدين الذى يحتوي على الكحول يحتوي على 60 %على الأقل من الكحول.

-لا تلمس وجهك بأيدي متسخة

يمكن أن تدخل الفيروسات جسمك من خلال عينيك وأنفك وفمك وفتحات أخرى، وضع أيدي قذرة ملوثة على وجهك يمكن أن يؤدي إلى الإصابة. لا تعطي هذه الجراثيم الفرصة ، اغسل يديك قبل أن تلمس عينيك وأنفك وفمك.

تشير الدراسات إلى أن ارتداء قناع الوجه لحمايتك من الأوبئة أو أمراض الجهاز التنفسي قد يوفر بعض الحماية ، لكن في ظروف معينة فقط.

– تجنب الاتصال الوثيق مع الأشخاص المرضى

إذا كان من الواضح أن هناك شخصًا مصابًا بالعدوى ، ساعد نفسك على البقاء بصحة جيدة عن طريق تجنب الاتصال الوثيق الذي يمكن أن ينشر الفيروسات، توقف عن العناق والقبلات والمصافحات.

إذا كان شخص ما يسعل ويعطس ، فابتعد واشرح أنك لا تريد أن تمرض.

 -غطي فمك عند السعال أو العطس

عندما تسعل وتعطس، تترك قطرات صغيرة مليئة بآلاف الفيروسات والبكتيريا ، جسمك في حوالي 100 ميل في الساعة يمكنهم الهبوط على الأسطح والأشخاص الآخرين ، وحتى البقاء معلقين في الهواء لفترات طويلة، وهذه طريقة فعالة لنشر العدوى.

حاول أن تسعل أو تعطس في كوعك إذا كان ذلك ممكنًا للمساعدة في منع إطلاق القطرات في الجو.

إذا كنت غير قادر على القيام بذلك ، استخدم منديلًا لتغطية فمك ، ولكن استخدام يدك يعمل أيضًا إذا لم يكن هناك بديل.

– تنظيف وتطهير الأشياء والأسطح

استخدم مواد التبييض أو المطهر لمسح أسطح المطبخ والحمام والهاتف ومقابض الأبواب ولعب الأطفال.

بمجرد أن تدرك مدى سهولة تعلق الجراثيم ، يمكنك أن ترى أهمية هذه الخطوة.

– تعزيز الجهاز المناعي

أفضل دفاع لديك ضد أي إصابة هو نظام مناعي نشط وصحي، اجعل الجزء التالي من روتينك:

– التمرين: تأكد من حصول الجهاز المناعي على دفعة من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

تناول الطعام جيدًا: الأطعمة التي تتناولها وما تشربه هي عوامل أساسية لوظيفة المناعة.

– ابق رطبًا بشرب الكثير من الماء. تعتبر الخلايا الرطبة أفضل في مكافحة العدوى وطرد السموم والجراثيم والملوثات من الجسم.

– تناول 5ثمرات من الفاكهة والخضار يوميا

تحتوي الفواكه والخضراوات على مواد مغذية ومضادات الأكسدة والألياف والزيوت والأحماض التي تحافظ على صحتك ونظامك المناعي سعيدًا. تناول الكثير من الطعام وحاول تضمين أكبر عدد ممكن من الألوان المختلفة لضمان استفادتك من مجموعة كاملة من المركبات النشطة.

ما هو علاج فيروس كورونا؟

للأسف لم يكتشف الأطباء حتى الآن لقاحاً أو دواء محدداً لعلاج فيروس كورونا أو الوقاية منه.

مع ذلك، يجب أن يتلقى المصابون بالفيروس الرعاية الطبية اللازمة لتخفيف أعراض المرض، إذ يتعافى عدد كبير من المرضى بعد أن تقدم لهم الرعاية الطبية اللازمة، إذ تعالج عدوى فيروس كورونا بنفس الطريقة التي يعالج بها الزكام.

وتقوم منظمة الصحة العالمية حالياً بدراسة العلاج الممكن للمرض، واللقاحات اللازمة للوقاية منه قيد الدراسة والاختبار حالياً.

هل تفيد المضادات الحيوية أو العلاجات العشبية في مكافحة فيروس كورونا؟

لا، لا تفيد المضادات الحيوية في مكافحة فيروس كورونا أو أي نوع آخر من الفيروسات، فهي تستخدم فقط لمكافحة الالتهابات البكتيرية، كما أنها لا تنفع كوسيلة وقائية من المرض.

ولا تنفع الخلطات والعلاجات العشبية المنزلية كذلك في مكافحة المرض.

ما هو الفرق بين فيروس كورونا وفيروس سارس SARS؟

يخلط البعض بين فيروسي كورونا المستجد وسارس، بسبب تشابه أعراضهما، إلا أن الفيروسين مختلفان عن بعضهما البعض، بالرغم من ارتباطهما وراثياً ببعضهما، فالاثنان ينتميان لنفس العائلة.

وبالرغم من أن فيروس سارس يعتبر أكثر فتكاً من فيروس كورونا المستجد، إلا أنه أقل انتشاراً منه، إذ لم يكن هناك أي تفشّ لفيروس سارس منذ العام 2003، بينما يتفشى كورونا بسرعة أكبر وبشكل عابر للقارات.

هل عليّ ارتداء كمامة لحماية نفسي من فيروس كورونا؟

يمكن أن تلعب أقنعة الوجه دوراً في منع الإصابة، ولكن هذا الدور محدود، لذلك تنصح منظمة الصحة العالمية بعدم ارتداء الكمامات أو الأقنعة الطبية إلا في الحالات التالية:

1- إذا  كنت تعاني من أعراض أمراض تنفسية مثل السعال.

2- إذا كنت ترعى أشخاصاً يعانون من أعراض المرض مثل السعال والحمى.

3- إذا كنت تشتبه بإحاطتك بأناس يعانون من المرض.

4- إذا كنت مسافراً إلى أماكن تفشَّى فيها المرض.

بكل الأحوال، من الممكن أن يحميك ارتداء قناع للوجه من نقل الفيروس من يديك إلى فمك، ويساعدك على إيلاء مزيد من الاهتمام لعدم لمس وجهك عند ارتداء الكمامة، كما يحميك بكل تأكيد من الرذاذ المتطاير بسبب السعال والعطاس من حولك.

لكن يتخوف الأطباء من الشعور الزائف بالأمان الذي يمنحه لنا ارتداء الأقنعة، لذلك لا يعتبرونها خياراً مثالياً للوقاية من العدوى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • البوابة للشرق الأوسط
  • BBC عربي
  • اليوم السابع

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى