محلية

كلمة افتتاحية

السيد: جمال معيزة رئيس المنظمة

الحمد لله الذي علم بالقلم، علم الإنسان ما لم يعلم ، والصلاة والسلام الأكملان التامان على أفصح من نطق بالضاد وأفضل من أوتي فصل الخطاب وجوامع الكلم ، سيدنا ومولانا وإمامنا وقدوتنا وقائدنا وقرة أعيننا محمد بن عبدالله صاحب المقام المحمود والحوض المورود والجاه الأعظم ، وعلى آله الأطهار وصحبه الأبرار ومن اهتدى بهديه واستن بسنته إلى يوم الدين.

أما بعد : فباسم الله الفتاح العليم ، وعلى بركة الله وحسن عونه وتوفيقه ، سنفتتح جريدتنا الإلكترونية والتي سميناها على بركة الله “صدى الكفاءات” التي نأمل أن تكون نافذة يطل من خلالها مرتادو الموقع على كل ما يخص كفاءاتنا الجزائرية ، سواء داخل أو خارج الوطن ، لرفع انشغالاتهم للسلطات على المستوى الوطني والمحلي ، والحد من الهجرة الداخلية والخارجية لأبناء الجزائر ، والدفع بعجلة التنمية الإقتصادية ، والمساهمة أيضا في تنمية المهارات والقدرات الفردية والجماعية لشبابنا ومرافقة الأفكار المبتكرة ، وتشجيع البحث العلمي والمساهمة في القضاء على البطالة ، والسعي إلى ترقية وتطوير الإستثمار خدمة للتنمية الوطنية . غايتنا احتواء أكبر عدد من الكفاءات الجزائرية الشابة لتفعيلها في المجتمع ، والإستفادة من الخبرات المختلفة وخلق فضاءات معرفية تنافسية ، والسير نحو بناء نخبة حقيقية قادرة على الأخذ بزمام المبادرة لتحقيق تطلعات الشباب الجزائري.

ولا يفوتني في هذه المناسبة الطيبة أن أتوجه بالامتنان والتقدير والشكر الجزيل إلى من كان سببا في إخراج هذه الجريدة الإلكترونية إلى الوجود ، وأخص بالذكر أخي وصديقي عطاء الله بن جدو . أسأل الله العلي القدير أن يتقبل منا هذا العمل ، ويرضى به عنا ، ويجعله خالصا لوجهه الكريم .

وألتمس من كل من يتردد على هذا الموقع ويتعامل معه ، أن يدعو لنا بظهر الغيب دعوة صالحة . وصلى الله وسلم وبارك على من أرجو شفاعته يوم يدعى كل أناس بإمامهم ، وعلى آله وصحبه وعلينا معهم بفضلك وكرمك يا أكرم الأكرمين.

السيد: جمال معيزة / رئيس المنظمة الوطنية للشباب ذوي الكفاءات العلمية والمهنية من أجل الجزائر.

‫8 تعليقات

  1. في هذا اليوم بالذات… وما أجمله من يوم… أريد أن أكون أول المهنئين لك… بهذا التميز الذي عرف بك…. وبهذا النجاح الذي أنت أهل له…. وفي هذه المناسبة بالذات… اسمح لي أن أهنئك .. تهنئه ليست كتهنئة الآخرين… وإن شئت أن تعرف لم تهنئتي مختلفة؟ لم مذاقها مميز؟ فيكفي أن تعلم.. أنني حين أقول لك “مبروك”… أقولها من كل قلبي… نجاحك يا جمال جعلني اعيش بسعاده انت وصلت للقمة عندما افتتحت هذه المنظمة ونحن وصلنا معك للقمه لانك شمعة اضاءت سماء بيتنا.
    تقبل تحياتي اخوك عمران بوعلاقة

  2. مبارك للشباب الجزائري هذه المنصة الإعلامية الفتية و التي ستكون جسر تواصل مع الأجيال القادمة بنات مجد الجزائر في شتى مجالات الإبداع العلمي و الثقافي و الجمعوي و الإنساني … لترقية الفرد داخل محيطه المحلي و العالمي.
    في الذكرى الاولى للحراك الشعبي 22 /02 / 2019 ، وضع شباب طموح لبنة على ارض الشهداء لبناء مجد جديد على عهد بيان اول نوفمبر 1954.
    هذا الشباب الطموح خريج جامعة التكوين المتواصل كافح و مازال يصارع ازلام العصابة و بيادقها حتى تنال هذه الفئة من المجتمع كامل حقوقها المهضومة.
    بالإستثمار في العنصر البشري من فئات المجتمع المتنوع و للمساهمة في بناء مستقبل احسن للأجيال القادمة ابناء الجزائر الجديدة على اسس الجزائر بلدنا، العربية لغتنا، الإسلام ديننا و راية شهداء ثورة التحرير الوطني 1954علمنا ( ابيض و اخضر، نجمة و هلال لونهما احمر ).
    المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار و تحيا الجزائر.
    ✓ شرقي عبدالله / خريج 2002 (ج ت م/ ufc _ OPSIE )

  3. ألف مبروك للأخ جمال معيزة والأخ عطاء الله بن جدو على هذا المولود الإعلامي الإلكتروني الفتي صدى الكفاءات الذي تعززت به الساحة الثقافية الجزائرية في الذكرى الأولى للحراك الوطني المبارك .ثمرة جهدا كبيرا متواصل لايكل ولايمل متمنيا أن يكون صدى حقيقيا مدافعا عن الكفاءات في بلادي شاملا هادفا وسطا .أتمنى لكم كل التوفيق والنجاح والقبول.
    خريج جامعة التكوين المتواصل بالبليدة 2011 قانون أعمال.

  4. الف مبرو ك بالتوفيق و النجاج انشاء الله ، نتمنى ان تكون منبرا للتعبير الحر عن انشغالات الشباب و تطلعاتهم للمستقبل و لسان حال المنظمة الوطنية للشباب ذوي الكفاءات العلمية و المهنية و ما تنضوي تحته المنظمة الوطنية لخريجية و طلبة جامعة التكوين المتواصل من أجل تحقيق المطالب المشروعة لهذه الفئة و التي طال تحقيقها و انكدرت امالها بفعل التعسف الادراي و تسلط العصابة السابق على مراكز القرار في الدولة و التي كانت لا تريد الخير للبلاد و العباد الا بما يخدم مصالحا و فقط ، نتمنى من السلطات الوصية اخذ جميع المطالب الشبانية بالاهتمام و الرعاية من أجل بناء مستقبل جديد و مشرف للجزائر، يبنى بسواعد ابنائها جميعا بلا استثناء و لا ننسى ايضا ان نستلهم من ذكرى 22/02/2019 مشعل الثورة السلمية و مقبس الحرية كل الارادة و العزيمة على التغيير الافضل و العزيمة و الارادة و النجاح ، الذي لو لاه ما أشرقت نافذة جديدة في تاريخ الجزائر . وفقكم الله لما يحبه و يرضاه .

  5. الحمد لله الذي تتم به الصالحات .الحمد لله تم انشاء هذا المنظر الاعلامي الالكترونية التعبير عن اراء الشباب وتطلعاتهم العلمية التكنولوجيا.وتثمين وتطور كل الكفاءات السبانية على الصيد الداخلي و الخارجي وفي كل المجالات .نثمن ونبارك مثل هذه المبادرات كما نشكر كل من ساهمت في انشاءها وجعلها منبرا لاظهار وتطور الكفاءات السبانية في كل المجالات .ما احوج شبابنا بكفاءاته المثيرة الى مثل هذه المناسبة .نتطلع الى الرقيص والازدهار الفكري في كل الميادينبالشباب وبكفاءاتنم …..شكرا لك جمال ولكل من سهم في هذا المنظر الاعلامي ……الرقيص سبيلنا والكفاءات وسيلتنا ….الاستثمار اساس النجاح ……الف شك ….اخوكم نجيب سعدي . تبسة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى