اللجنة الوطنية لخريجي وطلبة جامعة التكوين المتواصل UFC

نداء عاجل إلى وزير التعليم العالي

العبرة بالنص

              نــداء عــاجل

إن المتتبع لملف جامعة التكوين المتواصل وما حدث من قرارات مجحفة من المدير العام للوظيفة العمومية والوزير السابق لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، يعلم علم اليقين أن هناك أمرا دبر بليل من أجل القضاء على هذا المكسب الثمين لكل أبناء الشعب الجزائري ، رغم إصرار المشرع الجزائري على أن شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية واحدة وهي تخول لأصحابها الإلتحاق بالرتبة المستحدثة ( مساعد متصرف ) بحسب المرسوم التنفيذي رقم 14_ 266 وصدور المرسوم التنفيذي رقم 16_ 280 حيث أصبحت المادتان الواحدة والثلاثون والثانية والثلاثون منه تشترطان للتوظيف والترقية في رتبة ملحق رئيسي للإدارة الحصول على شهادة تقني سامي أو شهادة معادلة لها ولم يذكر شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية أي أن المشرع الجزائري مصر على أن شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية واحدة وهي تخول لأصحابها التصنيف في فئة التأطير (أ) صنف 11 والإلتحاق بالرتبة المستحدثة ( مساعد متصرف )
هل إستحدث المشرع الجزائري شهادة الدراسات الجامعية التطبيقية بمراكز التكوين المهني أم بمؤسسات التعليم العالي ، بل أكثر من هذا كيف تسمح وزارة التعليم العالي لأناس ليس لهم شهادة البكالوريا الإلتحاق بالجامعة وكيف تمنحهم عند نهاية دراستهم شهادة جامعية وهم غير متحصلين على شهادة البكالوريا بل الطامة الكبرى كيف كانت جامعة التكوين المتواصل تمنح من سنه ( 1990_ 1996 ) شهادة الليسانس ، وهل تمنح شهادة الليسانس لمن لا يملك بكالوريا أم هل تغير الإطار القانوني لجامعة التكوين المتواصل ؟؟؟؟؟؟
يجب على الجميع الإنصياع للنص القانوني مهما كانت الدوافع والأسباب من باب مصداقية القوانين والحفاظ عليها وعدم رجعية القرارات الإدارية والحفاظ على الحقوق المكتسبة وفكرة العدالة .
_ مرة ثانية نؤكد على الحقوق ونطالب وزير التعليم الحالية بالإسراع في إتخاذ القرارات الإدارية في هذا الملف وفق النصوص القانونية للجمهورية الجزائرية.

ماضاع حق وراءه طالب

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى